أحبـــــاب الجـــــامعـــــــة

أحبـــــاب الجـــــامعـــــــة

كليـــــــــــــــــــــة التربية - شعبة معلم فصل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل الخامس المعايير القومية للمنهج المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 64
نقاط : 193
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 14/10/2009

مُساهمةموضوع: الفصل الخامس المعايير القومية للمنهج المدرسي    الجمعة أبريل 22, 2011 1:44 am

الفصل الخامس المعايير القومية للمنهج المدرسي


[b]Œ
المقصود بوثيقة المنهج :-





هو الأطار الحاكم والمنظم لكل عناصر المنهج من ( فلسفة – أهداف – محتوي – طرق التعليم – مصادر المعرفة – عمليات التقويم ) وبقدر ما يبذل من جهد في أعداد وتخطيط وثيقة المنهج تكون جودة العمليات التفيذية في المدرسة .





لذلك :-

كان الأهتمام بوضع مستويات معيارية محددة وواضحة لكل عنصر من عناصر وثيقة أي منهج فهي تقدم توصيفاً صريحاً تحت معيار المؤشرات المحددة التي تدل علي تحقيق كل معيار لدي المتعلمين .







 المقصود بالمعيار :-

- هو وصف لما ينبغي أن يكون عليه ( الأهداف - المحتوي - التدريس ) .

- هو ما ينبغي أن يكون عليه الواقع من ممارسات .

- المعيار هو وصف ما ينبغي أن يكون عليه المنهج .







Ž يهدف تحديد هذه المعايير الي :-

1- تمكين العاملين في حقل التربية والتعليم من أعادة النظر في المناهج الدراسية .

2- تعتبر أطاراً مرجعياً تقارن علي أساسة المناهج الحالية .

3- موجهات لعمليات التطوير للمستقبل .







 وتبدأ الوثيقة :-

1- بالمسلمات الأساسية .

2- منطلقات المنهج .

3- المستويات المعيارية .

4- تحديد كل عنصر من عناصر المنهج .







1- المسلمات الأساسية




1- الأنسان مخلوق متعلم :-



- كل شخص قابل للتعليم وكل متعلم قابل للوصول الي مستوي التمكن وكل متمكن قابل للأبداع إذا ما توافرت له بيئة التعليم المناسبة .

- ويتطلب ذلك أن يخاطب المنهج كل المتعلمين من خلال :-

1- تنوع محتواه .

2- تنوع الميول والأهتمامات .

3- تعدد الذكاءات بما يحقق تكافؤ في مستويات مخرجات المنهج وعوائدة .



2- التعليم عملية وناتج :-



- تقاس مخرجات العملية التعليمية ليس فقط بمدي ما أكتسبة المتعلم من العملية التعليمية ولكن بالكيفية التي توصل بها المتعلم إلي إنجاز ما أنجزه بمعني كيف يتفاعل مع مضمون المنهج وأنشتطة – كيف يتعامل مع المعلومات – كيـف يـحصل علي المعرفة ولهذا نقول إن التعليم عملية وناتج .



3- الدور الأساسي للمنهج هو تيسير عملية التعلم :-



- الهدف من المنهج هو التعلم و أن الكتاب المدرسي هو أحد مصادر التعلم وهنا يجب أن يتعلم الطالب أن يرجع إلي مصادر أخري يستفيد منها ويحصل علي معلومات لتنمية قدراته علي التعلم الذاتى وإحداث تنمية لمزيد من التعلم .



4- التميز حصيلة التزاوج بين العقل والوجدان :-



- يتميز الإنسان بجملة من الخصائص ( الجسمية - العقلية - الأخلاقية - النفسية - الأجتماعية ) التي يمتلكها فليس بالعقل نميز طالب عن طالب آخر بل بجملة الخصائص التي يمتلكها فهذه الجوانب هي التي تميز شخصيه الطالب وأن التميز يتحقق بتزاوج عقل المتعلم ووجدانه وهذا ينعكس أثارها علي سلوكياته .



5- المنهج كائن ينمو نمواً طبيعياً :-



- أن التعليم عملية تراكمية ومستمرة وبناء المنهج لابد و أن يتكامل في مكوناته ويتتابع في عناصره من مرحلة رياض الاطفال الي مرحلة الثانوية .

- وان المنهج يخدم إحتياجات المجتمع وإحتياجات الطالب وهذه الأحتياجات متغيره ولكي يكون المنهج آداه جيدة يجب أن يطور ويتغير بأستمرار لكي يلبي إحتياجات الطالب والمجتمع .



2- المستويات المعيارية لعناصر المنهج




1- أهمية المستويات المعيارية للمنهج تساعد علي :-

1- تبني فلسفة معينة للمنهج .

2- صياغة وتحديد إهداف المنهج .

3- أختيار محتوي المنهج .

4- تقرير أنسب المواد التعليمية .

5- أقتراح أفضل طرق التعليم والتعلم .

6- تحديد طرق التقييم .

7- أحداث التكامل والترابط بين المناهج المختلفة .





2- أهمية المستويات المعيارية لفلسفة المنهج :-

- من أهم مؤشرات جوده وثيقة المنهج :-



1- أن تبدأ بتوضيح الفلسفة التربوية التي يتبناها النظام التعليمي في المجتمع .

2- تكتب فلسفة المنهج في عبارات لها صفة العمومية الي حد كبير .

3- تجيب فلسفة المنهج اسئلة متنوعة تتعلق برؤية المجتمع والنظان التعليمي لبعض القضايا التربوية والنفسية مثل :-

- طبيعة المعرفة ومصادرها .

- ما الذي ينبغي أن يتعلمه الفرد .

- العلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل .

- طبيعة المتعلم ودوره . كيف يحدث التعلم .





3- المستويات المعيارية التي تستخدم للحكم علي فلسفة المنهج من حيث :-
( مناسبتها – صياغتها – كفايتها – ووضوحها – وواقعيتها )




1- تعكس صياغة فلسفة المنهج رؤية واضحة للفلسفات التربوية المختلفة .

2- تشرح فلسفة المنهج أسباب أختيارها وتوضح مميزاتها .

3- تتصف صياغة فلسفة المنهج بالوضوح والواقعية .

4- توضح العبارات التي تصف المنهج .

5- تخاطب المهتمين بشئون التعليم .

6- تعطي للقارئ تصوراً لنوع النمهج والتوقعات المنتظرتحقيقها .



3- المستويات المعيارية




الـمستويات الـمعيارية توضح لنا الطريق الذي نسير فـيه وما هو الإنـجاز الـمتوقع وماهي الأدوات التي نستخدمها لقياس الإنـجاز .
1- المستويات المعيارية لإهداف المنهج
أهـدفـنـا فـي الـتعليم يـجب أن تتـسم بـما يـلـي حـتي نسـتـطيـع تـنـفيـذها




1- المعيار الأول :- تتصف الأهداف بالاتساق
الــمــؤشــرات


[b]1-
تتسق الإهداف مع وحدات المادة الدراسية الواحدة .

2- تتسق الإهداف مع بعضها لبعض .

3- تتسق اهداف المنهج مع عمليات التقويم وممارساته .

4- تتسق اهداف المنهج مع توقعات المعلمين .

5- الثقافة المجتمعية والمعرفة الاكاديمية .













2- المعيار الثانى :- تتصف الأهداف بالشمول والأتساع
الــمــؤشــرات


1- تشمل جوانب نمو التلميذ وعلي مستويات كل جانب .

2- تفيد الأهداف في توجيه وتصميم وتنفيذ وتقييم جميع عناصر المنهج .

3- تؤكد علي نمو المعلم في المجالات التالية :-





- النمو المعرفي :- هو يتضمن أكتساب المعرفة الأساسية التي تمكن المتعلم من التعامل مع الحياة ومعطياتها .



-النمو العقلـي :- يركز علي تنمية المهارات العقلية ومهارات التفكير للمتعلم مثل :- مهارات ( الابداع – الابتكار – حل المشكلات – اتخاذ القرار)



- النمو الوجدانى :- يركز علي تحقيق ذات المتعلم واكتساب العادات والاتجاهات والقيم التي تؤدي إلي إنسان سوي .



- النمو الإجتماعي :- يركز علي تحقيق الوعي الإجتماعي والقيم والاتجاهات الاجتماعية الايجابية التي تؤدي إلي التكيف الاجتماعي السليم .



- النمو الـجسمى :- هو الذي يتضمن اكتساب المهارات والعادات الصحية والسلوكية التي تسهم في تحقيق نمو جسمي سليم















3- المعيار الثالث :- تتصف اهداف المنهج بالملائمة

( بحيث تكون غير طبقية وتكون ملائمة لكل فئات المجتمع )

الــمــؤشــرات


1- تكون الاهداف منسبة للتلاميذ بحسب مستوياتهم النمائية .

2- تكون الاهداف ملائمة مع الزمن المتاح للتلاميذ للمرور بخبرات التعليمية .

3- تراعي الاهداف الفروق الفردية بين التلاميذ .





4- المعيار الرابع :- تتصف اهداف المنهج بأنها قابلة للتحقيق

الــمــؤشــرات


1- تكون الاهداف واقعية يمكن تحقيقها .

2- تهتم بعمليات التعليم النمائي .

3- تكون وسيلة للتعرف علي مدي ما تحقق من تعلم للتلاميذ .

4- تراعي الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لتحقيقها .



5- المعيار الخامس :- تتصف اهداف المنهج بالصدق

( بعني أن تكون الأقوال هي نفسها الممارسات )

الــمــؤشــرات


1- تكون ذات أهمية وقيمة تربوية بالنسبة للطالب في الحاضر .

2- تمثل المطلوب والمهم من الطالب أن يتعلمه .

3- تدعم الهوية الثقافية الوطنية والعربية .

4- تدعم البعد الأخلاقي والنسق القيمي للمجتمع .

5- تدعم مفهوم الديمقراطية والحوار واحترام الرأي والرأي الآخر .



6- المعيار السادس :- تتصف اهداف المنهج بالتحديد

الــمــؤشــرات


1- تكون الأهداف محددة وواضحة .

2- تتصف بالدقة .

3- تتصف بالمرونة .

2- المستويات المعيارية لمحتوي المنهج


- تعريف محتوي المنهج :-

هو المفاهيم والعمليات والقيم و الخبرات التي يقدمها ا المعلم و التي يتضمنها كل مجال من مجالات المادة الـدراسية وهناك ( معايير نوعية لمحتوي كل مادة و معايير عامة يضعها واضع المنهج ) نصب عينه عند تخطيط وتصميم وثيقة منهج أي مادة دراسية ومن هذه المعايير ما يلي :-



1- المعيار الأول :- يركز محتوي المنهج علي المفاهيم الموحدة الأساسية للمجال الدراسي
الــمــؤشــرات


[b]1-
أن يصاغ بطريقة مركزة دقيقة وواضحة .

2- أن يبتعد عن التفاصيل والجزئيات الغير مهمة .

3- أن يخلو من التكرار والحشو .



2- المعيار الثانى :- يتضمن محتوي المنهج كل المفاهيم والمهارات والقيم التي تحقق أهداف المنهج الموضوعة له
( يجب أن يتسم المحتوي بالشمول وأن يقدم هذا المحتوي قيم واتجاهات )
الــمــؤشــرات


1- يتسق مضمون المحتوي مع أهداف المنهج .

2- لا يتضمن المحتوي موضوعات غير مرتبطة بأهداف المنهج .

3- يتضح مع المحتوي التكامل والتوازن بين الجوانب المعرفية والمهارية والوجدانية .



3- المعيار الثالث :- يتسق المحتوي مع الاتجاهات الحديثة في المجال الدراسي

( تعني بالاتجاهات الحديثة أي التعلم عن بعد من خلال شبكة المعلومات الدولية )
الــمــؤشــرات


1- تكون الموضوعات الواردة في المحتوي حديثة .

2- أن يخلو المحتوي من الأفكار التقليدية والتي ثبت علمياً ضرورة تطورها .

3- أن تتمشي اللغة والمصطلحات المستخدمة مع الاتجاهات المعاصرة في المجال الدراسي .



4- المعيار الرابع :- يتكامل البعدان المعرفي والاستقصائي في محتوي المنهج

( تعليم الطلبه كيفية إستخدام المنهجية العلمية والافضل هو إستخدم المنهج العلمي في التفكير أما في الواقع نحن نعاني من العشوائية في التفكير فلابد أن يجمع المحتوي بين المعلومة والمنهج )
الــمــؤشــرات


1- تعكس موضوعات المحتوي أهتماماً متوازناً بالبعدين المعرفي والاستقصائي .

2- أن يبتعد المحتوي عن التركيز علي سرد معلومات منفصلة .



5- المعيار الخامس :- يتدرج مضمون وعمق واتساع المحتوي وفقاً لمستوي خصائص المتعلمين في المرحلة العمرية التي يخاطبها
( المحتوي يزداد عمقاً واتساعاً في المادة المعرفية كلما زاد عمر المتعلم )

الــمــؤشــرات


1- يوضح المحتوي النمو المتدرج للمفاهيم والمهارات والقيم من مرحلة تعليمية إلي اخري .

2- يخلو المحتوي من تكرار غير مبرر لبعض الموضوعات والمهارات والقيم من مرحلة عمرية إلي أخري .

3- يعكس المحتوي خصائص وقدرات المتعلم المستهدف .



6- المعيار السادس :- ربط المحتوي في أي مجال دراسي بالبيئة والمجتمع والتكنولوجيا المحيطة بالمتعلم

( لابد أن ندرس البيئة التي نعيش فيها من حيث البيئة ( المناخية والاقتصادية والاجتماعية ) ثم ندرسها علي نطاق أوسع من البيئة وهذا هو التدرج الطبعي الذي يجب أن يقدم للطالب ) .

الــمــؤشــرات


1- يسمح المحتوي بربط المنهج بالبيئة المحلية .

2- يعكس المحتوي طبيعة المجتمع والبيئة التي يعيش فيها المتعلم .

3- يعتمد المحتوي علي الإمكانات التكنولوجية المتاحة للمتعلم .

4- يتصف المحتوي بأنه واقعي و يساعد علي ربط المتعلم ببيئتة ويدعم إحساسة بالانتماء لوطنه .



7- المعيار السابع :- يخاطب المحتوي البعد الشخصي والاجتماعي من حياة المتعلم
( بمعني الأهتمام بمشكلات الطالب كفرد )

الــمــؤشــرات


1- ترتبط موضوعات المحتوي بالحياة اليومية للمتعلم كلما أمكن .

2- توظيف المفاهيم والمهارات والقيم لخدمة مشكلات واقعية يواجهها المتعلم .

3- يعكس المحتوي العادات والتقاليد والقيم التي يؤكد عليها المجتمع علي مستوي الأفراد والمؤسسات .



8 - المعيار الثامن :- يخاطب المحتوي كلما أمكن طبيعة وتاريخ المعرفة في مجال الدراسة
( لكي أكون معلم جيد لابد من الأستمرار في معرفة كا ما هو جديد في مجال علمي والعلوم الأخري )

الــمــؤشــرات


1- يمكن المحتوي المتعلم من فهم وتقديم تطور مجال الدراسة و أسباب تطوره و أهميته .

2- يعرض المحتوي نماذج لإنجاز الرواد والشخصيات الذين أسهموا في تطوير مجال الدراسة .

3- يرسخ المحتوي مفهوم التجديد والتحديث في المعارف والمهارات والاتجاهات في ضوء المتغيرات المجتمعية والعالمية .
3- المستويات المعيارية لطرق التعليم والتعلم


لـكـي أدرس لـلطـلاب بـطـرق جيـده يجـب أن يكـون هـناك مجـمـوعة مـعايير تـتوافـر فـي الـتـدريـس هـي :-





1- المعيار الأول :- تستند أنشطة التعليم والتعلم إلي مفهوم وحدة المعرفة

ان تكون لمعرفة العلمية المقدمة للطالب معرفة متكاملة وليست مجزأه أي التعامل بأستراتيجيات تدريس تكاملية والتعامل مع المعرفة كبناء واحد .
الــمــؤشــرات



[b]1-
تسهم أنشطة التعليم والتعلم في تعزيز وتنمية المفاهيم الشاملة للمعرفة .

2- تتبع أنشطة التعليم والتعلم مواقف متعددة لتأكد التكامل بين مجالات المعرفة المختلفة .

3- ترتبط أنشطة التعليم والتعلم بالحاجات المهيئة والقضايا الأجتماعية المتصلة بتطبيقات المعرفة .

4- تساعد أنشطة التعليم والتعلم الطلاب في بناء مدركاتهم من خلال عمليات تطبيق المعرفة .

5- تسهم أنشطة التعليم والتعلم في تنمية خبرات الطلاب وقدراتهم المعرفية من خلال تناولهم لمشكلات معرفية واقعية .















2- المعيار الثانى :- تشمل أنشطة التعليم والتعلم عمليات التفكير المختلفة



تعني بعمليات التفكير هي أن المعلم يسأل ويثير قضايا معرفية ويترك مساحة للطالب ليفكر ويبحث عن حلول لهذه القضايا مع توفير أدوات وإمكانيات وتجهيزات لكي يختبر ويجرب ويصل لحل

الــمــؤشــرات


1- تربط أنشطة التعليم والتعلم بالمعرفة القبلية للطلاب وخبراتهم الحياتية من خلال استخدام استراتيجيات معالجة المعلومات .

2- تسهم أنشطة التعليم والتعلم في تقديم النموذج لممارسة مهارات وقيم التفكير والبحث .

3- تؤكد أنشطة التعليم والتعلم علي مشاركة الطلاب في مواقف لتفعيل العقل والتفكير الناقد وحل المشكلات .

4- تعمل أنشطة التعليم والتعلم علي إتاحة الفرص المناسبة لممارسة السلوك التعاونى لتوليد الفهم المشترك وتشجيع المناقشات وتنمية مهارات اجتماعية .











3- المعيار الثالث :- تتطلب أنشطة التعليم والتعلم تصميم و إدارة بيئة تعلم فعالة



إدارة الصف معناها إدارة عمليات التعليم والتعلم بشكل جيد بشكل يسمح لجميع الطلاب أن يمارسوا أعمال متعددة مختلفة دون تدخل المعلم و إدارة زمن الحصة دون إستهلاك وقت .

الــمــؤشــرات


1- توفر بيئة التعليم مناخاً أمناً لجميع الطلاب يسوده العدل والأحترام والتعزيز .

2- تحدد بيئة التعلم ضوابط لسلوك الطلاب داخل الصف الدراسي وتطبيقها .

3- تساعد بيئة التعلم علي توظيف الوقت المتاح للتدريس بصورة فعالة للقيام بالأنشطة العملية والتطبيقية .

4- توفر بيئة التعلم مصادر تعلم متنوعة ومناسبة لجميع الطلاب .

















4- المعيار الرابع :- تتضمن أنشطة التعليم والتعلم مكوناً أساسياً لتقييم تعلم الطلاب وأنشطة التعليم بصورة مستمرة وفعالة



التقييم علي المعلم أن يعرف مدي نجاحه في توصيل المعلومة للتلاميذ عن طريق عمل تقييم مستمر أثناء عمليات التعليم والتعلم وبصورة فعالة .
الــمــؤشــرات


1- تستخدم أنشطة التعليم والتعلم أساليب ومصادر متنوعة للمعلومات لتقييم تعلم الطلاب .

2- تهتم أنشطة التعليم والتعلم بجمع الأدلة حول تعلم الطلاب وتحليل البيانات لتقييم عملية التعليم والتعلم وتطويرها .

3- تشرك أنشطة ةالتعليم والتعلم جميع الطلاب في تقييم تعلمهم بأستخدام آليات التقييم الأصيل .

4- تعتمد أنشطة التعليم والتعلم علي المناقشات مع الزملاء وإدارة المدرسة حول الممارسات التدريسية وطرق تحسينها .

5- تتطلب أنشطة التعليم والتعلم إعداد تقارير عن آداء الطلاب واستخدامها في عملية اتخاذ القرار علي ميع المستويات .

4 - المستويات المعيارية لمصادر المعرفة





يـتـم أخـتـيـار مـصـادر الـمعرفـة وتكنـولـوجـيا التـعـليـم وتـحديدهـا في ضوء مجموعة من الـمعـايـيـر يـمكن تـحديدها فما يـلـي :-



1- المعيار الأول :- تشكل مصادر المعرفة والتكنولوجيا مكوناً رئيساً للمنهج

الــمــؤشــرات


1- تدمج مصادر المعرفة المتعددة والتكنولوجيا في محتوي المادة الدراسية وطرق التعليم والتعلم .

2- تعزز مصادر المعرفة والتكنولوجيا استخدام الأساليب المتطورة والمتعددة للقياس وللتقويم .

3- يتيح استخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا ملاحقة التطور المتسارع في المعرفة العلمية وتيسير الحصول عليها .

4- يسهم استخدام مصادر المعرفة المتعددة والتكنولوجيا في تحقيق الأهداف المنشودة للمنهج .



2- المعيار الثاني :- تتنوع مصادر المعرفة والتكنولوجيا واستخداماتها

أن الانترنت هو ثورة في عالم المعرفة وهي متاحة للجميع وهي فيها أحدث الابحاث العلمية وأصبح هناك علم للجميع وعلم للصفوة .

الــمــؤشــرات


1- تشمل مصادر المعرفة مواد مطبوعة ( الكتب ) ومواد غير مطبوعة ( مرئية و مسموعة ) .

2- تستخدم أنواع مختلفة من التكنولوجيا بعضها بسيطة وبعضها متقدمة .

3- تساير مصادر المعرفة والتكنولوجيا الذكاءات المتعددة للمعلمين والمتعلمين .



3- المعيار الثالث :- تتطلب مصادر المعرفة والتكنولوجيا توافر إدارة وبيئة تعلم ثرية وحافزة .
( مثل :- المكتبات الإلكترونية وهي جميع الكتب متاحة علي الكمبيوتر )


الــمــؤشــرات


1- تعظم الفائدة من مصادر المعرفة والتكنولوجيا بتوفر بيئة ومجتمع تعلم مناسب .

2- يرتبط الاستخدام الأمثل لمصادر المعرفة والتكنولوجيا المتاحة بتوافر الإدارة الواعية .



4- المعيار الرابع :- توفر مصادر المعرفة ولتكنولوجيا فرصاً لتنمية عمليات التفكير ومهاراتها
أن الهدف الأساسي في التعليم هي معرفة الطالب لوظائف التكنولوجيا في حياته
الــمــؤشــرات


1- ينمي استخدام مصادر المعرفة المتعددة والتكنولوجيا المتقدمة القدرة علي التفكير الناقد وحل المشكلات واتخاذ القرارات المناسبة .

2- يسهم استخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا في تنمية مهارات التفكر العليا والمهارات الابتكارية .

3- يؤدي استخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا إلي محو الأمية المعلوماتية .







5- المعيار الخامس :- تستند مصادر المعرفة والتكنولوجيا إلي تنمية دافعية المتعلم وتشجيع التعلم الذاتى

الــمــؤشــرات


1- يعتمد استخدام مصادر المعرفة المتعددة والتكنولوجيا علي جهد المتعلم الذاتى .

2- يؤدي استخدام مصادر المعرفة المتعددة والتكنولوجيا إلي تنمية مهارات التعلم طول الحياة .

3- يقتصر دور المعلم بالنسبة لمصادر المعرفة والتكنولوجيا علي التوجيه واليسير .





6- المعيار السادس :- ينعكس استخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا علي المواقف الحياتية

الــمــؤشــرات


1- توظيف تكنولوجيا المعرفة والمصادر المتنوعة في حل المشكلات واتخاذ القرارات في الحياة الفعلية .

2- يسهم أستخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا في تنيمة العمل التعاوني .

3- يؤدي استخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا إلي زيادة الانتاجية .







7- المعيار السابع :- تراعي مصادر المعرفة والتكنولوجيا الجوانب الاجتماعية والاخلاقية والانسانية والقانونية

الــمــؤشــرات


1- يراعي الاستخدام الأمثل لمصادر المعرفة والتكنولوجيا الجوانب الاخلاقية والاجتماعية والانسانية .

يتطلب استخدام مصادر المعرفة والتكنولوجيا مراعاة الجوانب القانونية .
[b]5- المستويات المعيارية لعمليات التقويم


[b]أن عـمـلـيـات الـتـقـويـم هـو الـتـأكـد مـن أن الأهـداف الـتي وضـعـت لـلـنـهـج قـد تـحـقـقـت بـالـفـعـل.




1- المعيار الأول :- التقويم الأصيل يعبر فعلاً عن أداء الطالب

التقويم الأصيل :- هو ما يقيس الأداء الحقيقي للطالب وما الذي يستطيع أن يقوم به الطالب .
الــمــؤشــرات


1- يقوم التقويم علي عمل ادائي واقعي .

2- يعتمد التقويم علي مؤشرات أداء واضحة ( شفهية – عملية – تحريرية ) منبثقة عن مستويات معيارية تصف بدقة جوانب المنهج .



2- المعيار الثاني :- التقويم شامل لجميع جوانب التعلم ( المعرفية – الوجدانية – المهارية )
الــمــؤشــرات


1- تغطي أساليب التقويم كافة الأنشطة التي يقوم بها الطالب .

2- تشمل أدوات التقويم مختلف الاختبارات التربوية والشخصية والعملية وأساليب الملاحظة وكتابة التقارير ومهام معينة يمكن ضمها جميعاً بملف الطالب .



3- المعيار الثالث :- التقويم عملية مستمرة يمكن توظيفها في عمليات التشخيص والعلاج والاثراء
وهنا يتم التأكد من أن العملية التعليمية تسير في الإتجاه الصحيح من خلال عمليات التقويم المستمرة
الــمــؤشــرات


1- يكون التقويم ملتزماً مع عملية التعليم والتعلم .

2- يكون مستمراً ( يومياً – أسبوعياً – شهرياً ) .

3- يكون متنوع الأهداف بين ( القبلي – البنائي – التشخيصي – التجميعي ) .



4- المعيارالرابع :- التقويم يوفر فرص لتنمية عمليات التفكير ومهاراته
الــمــؤشــرات


1- تعتمد مفردات التقويم مستويات معرفية عالية .

2- تتيح أدوات التقويم ممارسة وقياس عمليات معرفية عالية ( فهماً – تطبيقياً – حل مشكلات ) .











[font:eb53='Traditional Arabi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smsm-alexandria.ahlamontada.net
 
الفصل الخامس المعايير القومية للمنهج المدرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحبـــــاب الجـــــامعـــــــة  :: كـــل ما يتعـــــلق بمـــوضوعـــــــات الجــــــــامعـــــة :: منــــــــــاهج المدرسة الأبتدائية-
انتقل الى: